أنا مسلم ( موقع أنا مسلم ) اسلامى ، دعوى ، قرآن كريم ، فضائيات اسلامية شيوخ وخطب دعويه نصح ودعوه

يسرنا تشريفكم اخوانى فى موقعكم
موقع انا مسلم
ونتمنى ان يكون فى تواجدكم ثمرة علم ومنفعة
نرحب بكم معنا وندعوكم لمشاركتنا طموحنا فى تكوين اكبر فريق اسلامى دعوى على الأنترنت
انطلاقاً من حديث الرسول عليه الصلاة والسلام ( الدين النصيحه ) فهلم اخوانى وشاركونا يداً بيد لنشر الخير



< موقع اسلامى دينى على منهج اهل السنة والجماعة >
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 موسوعة ( نوادر وطرائف العرب ) متجدده ان شاء الله شاركونا بإيجابيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdosh2000

avatar

عدد المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 24/03/2009

مُساهمةموضوع: موسوعة ( نوادر وطرائف العرب ) متجدده ان شاء الله شاركونا بإيجابيه   الثلاثاء أبريل 28, 2009 3:23 pm



كيف حالكم اخوانى اعضاء منتدى انا مسلم
يارب تكونوا فى خير
حبيت اطرح عليكم هالفكرة فى هذا الموضوع
وهو إنشاء موسوعه لنوادر وطرائف العرب
ونتشارك فيها جميعاً كل بما يستطيع تقديمه وحسب مجهوده
بس ياريت الى يحط حاجه يتابع الموضوع اول بأول علشان ما يحصلش تكرار
وأنا هبدأ على بركه الله بمجموع رائعه ان شاء الله تعجبكم


النادرة الأولى :-
حكى الأصمعي قال :

كنتُ أسير في أحد شوارع الكوفة فاذا بأعرابيّ يحمل قطعةً من القماش ،

فسألني أن أدلّه على خياطٍ قريب .

فأخذته إلى خياطٍ يُدعى زيداً ، وكان أعور ،

فقال الخياط : والله لأُخيطنّه خياطةً لا تدري أقباء هو أم دراج ،

فقال الأعرابيّ : والله لأقولن فيك شعراً لا تدري أمدحٌ هو أم هجاء .

فلما أتم الخياط الثوب أخذه الأعرابيّ ولم يعرف هل يلبسه على انه قباء أو دراج !

فقال في الخياط هذا الشعر :

خَاطَ لي زَيْدٌ قِبَاء ليتَ عينيه سِوَاء

فلم يدرِ الخياط أدُعاءٌ له أم دعاءٌ عليه .

النادره الثانية :
بيتهــــــــــــــــم قــــــــــــــــبر


سمع صبي فقير امرأة في جنازة تقول :

يذهبون بك إلى بيت ٍ ليس له غطاء ولا وطاء ولا عشاء ولا غداء ولا سراج

فقال الصبي :

يا أبت إنهم ذاهبون به إلى بيتنا !!!!!

النادره الثالثه :-
الأغنيـــــــــــــــــاء والعلـــمـــــــــــــــــــاء

قيل لأحد الحكماء :

الأغنياء أفضل أم العلماء ؟؟؟

قال : العلماء

قيل له : فما بال العلماء يأتون أبواب الأغنياء أكثر مما يأتي الأغنياء أبواب العلماء ؟؟؟

قال : ذلك لمعرفة العلماء بفضل المال وجهل الأغنياء بحق العلـــــــــــــــم
النادرة الرابعة
لا تجادل المجنـــــــون

بعث الرشيد وزيره ثمامة إلى دار المجانين ليتفقد أحوالهم

فرأى شابا حسن الوجه يبدو وكأنه صحيح العقل

فأحب أن يكلمه , فقاطعه المجنون بقوله : أريد أن أسألك سؤالا

فقال الوزير : هات سؤالك , فقال الشاب : متى يجد النائم لذة النوم ؟

فقال الوزير : حين يستيقظ ,

فقال الشاب : كيف يجد اللذة وقد زال سببها ؟؟!!

فقال الوزير : بل يجد اللذة قبل النوم ,

فاعترضه الشاب

بقوله : وكيف يجد اللذة بشئ لم يذق طعمه بعد ؟

فقال الوزير : بل يجدها

حال النوم ,

فرد عليه الشاب بقوله : إن النائم لا شعور له , فكيف تكون

لذة بلا شعور ؟؟!! ,



فبهت الوزير ولم بجد جوابا , وانصرف وهو يقسم

إلا يجادل مجنونا أبدا ..

النادرة الخامسة
خرج المهدي يتصيد , فغار به فرسه حتى وقع في خباء اعرابي , فقال : يا أعرابي هل من قرى ؟ فأخرج له قرص شعير فأكله , ثم اخرج له فضلة من لبن فسقاه , ثم اتاه بنبيذ في ركوة فسقاه , فلما شرب قال : أتدري من انا ؟ قال : لا قال : انا من خدم أمير المؤمنين الخاصة , قال : بارك الله لك في موضعك , ثم سقاه مرة أخرى , فشرب فقال : يا أعرابي : اتدري من انا ؟ قال : زعمت أنك من خدم أمير المؤمنين الخاصة , فقال : لا أنا من قواد أمير المؤمنين , قال : رحبت بلادك وطاب مرادك , ثم سقاه الثالثة , فلما فرغ قال يا أعرابي : اتدري من انا ؟ قال : زعمت انك من قواد أمير المؤمنين . فقال : لا , ولكني أمير المؤمنين : قال : فأخذ الأعرابي الركوة , فوكأها وقال : إليك عني , فوالله لو شريت الرابعة , لادعيت أنك رسول الله .

النادرة الأخيرة :-
سكن بعض الفقهاء في بيت سقفه يقرقع في كل وقت فجاءة صاحب البيت يطلب الأجرة , فقال : له اصلح السقف , فإنه يقرقع , قال : لا تخف , فإنه يسبح الله تعالى , قال : أخشى أن تدركه رقة فيسجد .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin

avatar

عدد المساهمات : 213
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة ( نوادر وطرائف العرب ) متجدده ان شاء الله شاركونا بإيجابيه   الأربعاء أبريل 29, 2009 2:14 pm

جزاك الله خيراً على الطرح الرائع

حضرَ أعرابيّ سُفرة هشام بن عبد الملك ، فبينا هو يأكل إذ تعلّقت شَعْرة في لقمة الأعرابيّ ، فقال له هشام : عندك شَعْرة في لُقمتك يا أعرابيّ ! فقال : وإنك لتلاحظني ملاحظة مَن يرى الشَعرة في لُقمتي ! والله لا أكلتُ عندك أبداً ! وخرج وهو يقول :

وللموتُ خيرٌ من زيارةِ باخلٍ يُلاحظُ أطرافَ الأكيلِ على عمدِ

* * *

حضر أعرابيّ مائدة سليمان بن عبد الملك فجعل يمدّ يديه فقال له الحاجب : كُلْ مما يليك ، فقال : من أخصب تخيّر ، فأعجب ذلك سليمان وقضى حوائجه .

* * *

انفرد الحجاج يوماً عن عسكره فلقي أعرابيّاً فقال : يا وجه العرب كيف الحجاج ؟ قال : ظالم غاشم قال : فهلا شكوته إلى عبد الملك فقال : لعنه الله أظلم منه وأغشم ، فأحاط به العسكر فقال أركبوا البدويّ فأركبوه فسأل عنه فقالوا هو الحجاج فركض من الفرس خلفه وقال : يا حجاج ، قال : مالك ، قال : السر الذي بيني وبينك لا يطلع عليه أحد ، فضحك وخلاه .

* * *

قف أعرابيّ على قوم فسألهم عن أسمائهم فقال أحدهم : اسمي وثيق ، وقال الآخر منيع ، وقال الآخر ثابت وقال آخر اسمي شديد ، فقال الأعرابيّ : ما أظن الأقفال عملت إلا من أسمائكم .

* * *

قبل أعرابيّ يريد رجلاً وبين يدي الرجل طبق تين ، فلما أبصر الأعرابيّ غطى التين بكسائه والأعرابيّ يلاحظه ، فجلس بين يديه فقال له الرجل : هل تحسن من القرآن شيئاً ، قال : نعم ، قال إقرأ ، فقرأ : والزيتون وطور سينين ، فقال الرجل فأين التين ؟ فقال الأعرابيّ : التين تحت كسائك ! .

* * *

خرج أعرابيّ قد ولاه الحجاج بعض النواحي فأقام بها مدة طويلة ، فلما كان في بعض الأيام ورد عليه أعرابيّ من حيه فقدم اليه الطعام . وكان إذ ذاك جائعاً فسأله عن أهله وقال : ما حال ابني عمير ، قال على ما تحب قد ملأ الارض والحي رجالاً ونساءً . قال فما فعلت أم عمير قال صالحة أيضاً . قال فما حال الدار قال عامرة بأهلها قال وكلبنا ايقاع . قال ملأ الحي نبحاً قال فما حال جملي زريق . قال على ما يسرك . قال فالتفت إلى خادمه ، وقال ارفع الطعام فرفعه ، ولم يشبع الأعرابيّ ، ثم أقبل عليه يسأله وقال : يا مبارك الناصية أعد عليّ ما ذكرت . قال سل عما بدا لك قال فما حال كلبي ايقاع ، قال مات قال وما الذي أماته قال اختنق بعظمة من عظام جملك زريق فمات . قال : أومات جملي زريق . قال نعم . قال وما الذي أماته ؟ قال كثرة نقل الماء إلى قبر أم عمير ، قال أوماتت أم عمير قال ، نعم . قال وما الذي أماتها قال كثرة بكائها على عمير . قال أومات عمير ؟ . قال نعم . قال وما الذي أماته ؟ قال سقطت عليه الدار . قال أوسقطت الدار قال نعم . قال فقام له بالعصا ضارباً فولى من بين يديه هارباً .

* * *

حكى بعضهم قال : كنت في سفر فضللت عن الطريق ، فرأيت بيتاً في الفلاة ، فأتيته فإذا به أعرابيّة ، فلما رأتني قالت من تكون ؟ قلت ضيف . قالت أهلاً ومرحباً بالضيف ، انزل على الرحب والسعة . قال فنزلت فقدمت لي طعاماً فأكلت ، وماءً فشربت ، فبينما أنا على ذلك إذ أقبل صاحب البيت . فقال من هذا ؟ فقالت ضيف . فقال لا أهلاً ولا مرحباً ، ما لنا وللضيف ، فلما سمعت كلامه ركبت من ساعتي وسرت ، فلما كان من الغد رأيت بيتاً في الفلاة فقصدته فإذا فيه أعرابيّة فلما رأتني قالت من تكون ؟ قلت ضيف . قالت لا أهلاً ولا مرحباً بالضيف ، ما لنا وللضيف ، فبينما هي تكلمني إذ أقبل صاحب البيت فلما رآني قال من هذا ؟ قالت ضيف . قال مرحباً وأهلاً بالضيف ثم أتى بطعام حسن فأكلت ، وماء فشربت ، فتذكرت ما مر بي بالأمس فتبسمت . فقال مم تبسمك فقصصت عليه ما إتفق لي مع تلك الأعرابيّة وبعلها ، وما سمعته منه ومن زوجته ، فقال لا تعجب ان تلك الأعرابيّة التي رأيتها هي أختي ، وان بعلها أخو إمرأتي هذه ، فغلب على كل طبع أهله .

* * *

ساوم أحد الأعراب حنيناً الإسكافي على خفين ، ولكنه لم يشترهما بعد جدل طويل ، فغاظ حنيناً جدل الأعرابي ، فقام وعلّق أحد الخفين في طريق الأعرابي ، ثم سار وطرح الآخر في طريقه ، وكمن له . فلما مر الأعرابي ورأى أحد الخفين قال : ما أشبه هذا بخف حنين ولو كان معه الآخر لأخذته ، فتقدّم ورأى الثاني مطروحاً ، فندم على تركه الأول ، فنزل وعقل راحلته ، ورجع إلى الأول ، فذهب حنين براحلته ، ورجع حنين وليس معه إلا الخفان ، فقال له قومه : ما الذي جئت به من سفرك ؟ فقال : جئت بخفي حنين .

* * *

حكى الأصمعي قال : ضلت لي إبل فخرجت في طلبها وكان البرد شديداً ، فالتجأت الى حي من أحياء العرب وإذا بجماعة يصلون وبقربهم شيخ ملتف بكساء وهو يرتعد من البرد وينشد :

أيا رب إن البرد أصبح كالحـــــاً وأنـت بحالي يـا إلهـي أعلــــــــم

فإن كنت يوماً في جهنم مُدخلي ففي مثل هذا اليوم طابت جهنم

قال الأصمعي : فتعجبت من فصاحته وقلت له : يا شيخ ما تستحي تقطع الصلاة وأنت شيخٌ كبير ، فأنشد يقول :

أيطمع ربي أن أُصلي عارياً ويكسو غيري كسوة البر والحر

فوالله لا صليت ما عشت عارياً عشاء ولا وقت المغيب ولا الوتر

ولا الصبح إلا يوم شمس دفيئة وإن غيمت فالويل للظهر والعصر

وإن يكسني ربي قميصاً وجبة أصلي له مهما أعيش من العمر

* * *

قال الأصمعي : أصابت الأعراب مجاعة فمررت بأعرابي قاعد مع زوجته على قارعة الطريق وهو يقول :

يا رب اني قاعد كما ترى

وزوجتي قاعدة كما ترى

والبطن مني جائع كما ترى

فما ترى يا ربنا في ما ترى ؟

_________________
أخوانى هيا نتعاون لبناء أكبر فريق عربى مسلم للدعوه الإلكترونيه والتواصى بالخير
لا تترددوا اشتركوا الآن من خلال هذا الرابط وراسلونا بأفكاركم وانضموا لفريقنا
http://anamuslm.ibda3.org/profile.forum?mode=register


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anamuslm.ibda3.org
ابن تيميه



عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة ( نوادر وطرائف العرب ) متجدده ان شاء الله شاركونا بإيجابيه   الجمعة مايو 01, 2009 7:55 pm

رائعة والله اخوانى
ولى عوده ان شاء الله لمشاركتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسوعة ( نوادر وطرائف العرب ) متجدده ان شاء الله شاركونا بإيجابيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا مسلم ( موقع أنا مسلم ) اسلامى ، دعوى ، قرآن كريم ، فضائيات اسلامية شيوخ وخطب دعويه نصح ودعوه :: •·.·°¯`·.·•۩۞۩₪» منتديـــات أنــــا مسلــم الترفيهيه «₪۩۞۩•·.·°¯`·.·• :: قسم النكت والألغاز-
انتقل الى: